.•♥♫♪♥•. منتديات كــــــاريــــزمـــــا .•♥♫♪♥•.
عـــــزيــــزي الــــزائـــــر

انت غـــيـــر مـــشــتـــرك بـــالـــمـــنــتـــدي

نـــرحـــــب بـــوجـــــودك الــــكـــــريـــــــم

كــــم يــــســــعــــدنـــــا انــــضـــمـــامــــك الــــيـــنـــا


ســــجـّــــل الان وكـــن مـــعـــنـــا دائــمـــاً

قصّة مؤثّرة جِدّا تتعلّق بـ عظيمِ ثوابِ الصَدَقَةِ ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصّة مؤثّرة جِدّا تتعلّق بـ عظيمِ ثوابِ الصَدَقَةِ ))

مُساهمة من طرف * روح الأيـــــام * في الأحد يوليو 10, 2011 6:39 pm

قصّة مؤثّرة جِدّا تتعلّق بـ عظيمِ ثوابِ الصَدَقَةِ ))

ذكر أنّ ملكاً من الملوك نادى في مملكته: (( إنّي إن وجَدْتُّ أحداً يتصدّق بصدقة قطعتُ يده ))..
ــ فجاء سائل إلى إمرأة فقال: " تصدّقي عليّ بشيءٍ..
ــ فقالت: (( كيف أتصدّق عليكَ والملِِك يقطع يد من يتصدّق ))؟!!
...ــ قال: " أسألُك بوجْهِ الله إلاّ تصدّقتِّ عليّ بشيءٍ "..
ــ ((( فتصدّقَََتْ عليه بِرغِيفََيْن ))).
ــ فبلغ ذلك الملِك ، فأرسل إليها من قطع يديْها..
ــ ثم إن الملك قال لأمِّه: (( دلّيني على إمرأةٍ جميلةٍ لأتزوّجها ))..
ــ فقالت:"إنّ ههُنا إمرأة ما رأيتُ مثلَها، لولا عيبٍ بها"..
ــ قال : (( أيُّ عيبٍ هو )) ؟؟
ــ قالت:" مقطوعة اليدين ".
ــ قال: ((فأرسَِلي إليها))! فلما رآها أعجَبَتْه (وكان جمالها خارِق).
ــ فقالت لها الأم : " إنّ الملك يريد أن يتزوّجك " ..
ــ قالت: (( نعم !!! إن شاء الله )) ..
فتزوجّها (الملِك) وأكرمها ، ( وأنجبتْ منه ولدا ، ولكن سعادتها لم تكتمِل ، فقد إمتحنَها الله ثانيةً في غياب زوجها) ..
ــ فقد خرج الملك الى بلد بعيد لقتال عدو ،، وكتب ( من مكان المعركة ) إلى أمه : (( إنظُُري فُُلانَة (أي زوجته صاحبة اليدين المقطوعتين ، وكان له زوجات كثيرات) ، فإستوصي بها خيراً ،، وإفعلي وإفعلي معها ))..
ــ فجاء الرسول ( اي ساعي البريد) فنزل على بعض ضرائِرِها ، فحسَدْنَها.. فأخذن الكتاب فغيّرنه وكتبن (بدلا عنه) إلى أمه:
(( انظري فلانة فقد بلغني أن رجالاً يأتونها فأخرجيها من البيت، وإفعلي وإفعلي ))..
ــ فكتَبَتْ إليه الأُم: " إنك قد كذبتَ.. وإنها لإمرأة صِدْقٍ"..
فذهب الرسول إليهنّ، فنزل بهنّ ، فأخذن الكتاب فغيّرْنَهُ..
ــ فكتبن إليه: إنها فاجرة ، وقد ولدت غلاماً من الزنا..
ــ فغضب وكتب إلى أمه: انظري فلانة (أي زوجته المُفترى عليها) فإجعلي ولدها على رقبتها ( لأنها بدون يدين ) ، وأضربي على جيبها وأخرجيها ..
ــ فلما جاءها الكتاب قرأته (الأم) عليها ،
ــ وقالت لها:"أخرجي"(أي طردتها من القصر وهي مُقتنِعة ببراءتها)..
ــ فجعلت (الأُُم لها) الصبِيّ على رقبتِها ، وذهبَتْ ( مُتّكِلة على خالِقها مُدبّر المُلْك سُبحانه وتعالى )،، فمرّت بنهرٍ وهي عطشانة ..
فنزلتْ لتشرَب ، والصبيّ على رقبَتٍها ،، فوقع في الماء فغَرَِقَ.. فجلسََتْ تبكي على شاطيء النهر..
ــ فمرّ بها رجلان ، فقالا: ((( ما يبكيك))) ؟؟؟
ــ فقالت: (( إبني كان على رقبتي، وليس لي يدان، فسقط في الماء فغرق)).
ــ فقالا لها: (((أتُحِبّين أن يَرُدّ الله عليكِ يديْكِ كما كانتا))) ؟؟؟
ــ قالت: (( نعم )) !
ــ فدعوا الله ربّهما لها،، فإستوت يداها (أي رجعتا الى مكانهما السابق من قبل قطعهما)
ــ ثم قالا لها : ((( أتدرين من نحن ))) ؟؟؟
ــ قالت: (( لا )) !!!
ــ قالا: ((( نحنُ الرغيفان اللذان تصدّقتِ بهما ))).
###########################
avatar
* روح الأيـــــام *
مـــراقـــب قسم
مـــراقـــب قسم

الثور القط
تـقــيـيـم : 380

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى